account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating








aksas_999568518

لن يستطيع لاعب شباب قسنطينة، المدافع محمد أمين أكساس، عصر الجمعة، المشاركة كأساسي، مع فريقه في لقاء مهم أمام سريع غيليزان ضمن الدوري المحترف، بسبب إدانته زوال يوم الأربعاء بمحكمة بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة، بشهرين حبسا نافذا، على خلفية قضيته مع الرئيس السابق لمولودية الجزائر حاج أحمد الذي اتهمه بالسب والقذف في حقه، وفي حق نادي مولودية العاصمة، واستنفذ بذلك اللاعب كل سبل الطعن باستثناء المحكمة العليا، حيث سبق لمحاميه أن استأنف الحكم الصادر بنفس المدة العقابية من محكمة سيدي محمد بالعاصمة أيضا.

وبالرغم من أن المدافع أكساس تم استدعاؤه إلى لقاء عشية اليوم، إلا أن الأخطاء التي ارتكبها في اللقاءات الأخيرة التي مني فيها الشباب بهزائم ثقيلة قد تجعله على خط التماس، حسب مصدر من الفريق، وكانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء أم البواقي، قد أدانت مساء الاثنين لاعبا معروفا هو "غ. حسين"، أحد نجوم جمعية عين مليلة المنتمي إلى القسم الثاني هواة، وأحد المرشحين للصعود إلى القسم الثاني المحترف بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، بعد أن طالبت النيابة في حقه بعقوبة السجن المؤبد، في جناية محاولة القتل العمد، وبالتالي فإن اللاعب لن يشارك مع ناديه الذي سيواجه زوال غد السبت في عين مليلة نادي شباب تڤرت، وهي المقابلة التي إن فازت بها الجمعية ستجد نفسها مع الأوائل.

وكان هذا اللاعب، في ديسمبر من السنة الماضية، قد غرس بعد شجار عنيف، خنجرا في جسد ضحيته "ب. أحمد شوقي"، الذي كاد يفارق الحياة وهو حاليا شبه مشلول، بسبب استئصال طحاله، في قضية غريبة فيها الكثير من ثأر القبلية، حيث سبق لشقيق الضحية أحمد شوقي أن قتل في سنة 2011 توأم هذا اللاعب المتهم والمدان بعشر سنوات نافذة، بالرغم من أن اللاعب المتهم أنكر ارتكاب جريمته انتقاما لشقيقه، الذي حزن عليه لعدة سنوات، وكان لاعب سابق في اتحاد عين البيضاء وشباب قسنطينة واتحاد الحراش قد أدين السنة الماضية بعشر سنوات نافذة بتهم التزوير والاحتيال، ليدخل لاعبو الكرة عالم الإجرام ويضافوا بذلك إلى فضائح لاعبين تعاطوا المخدرات وتركوا أهم بند في كرة القدم وهو الروح الرياضية جانبا.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..