account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">jsk_820444791

أعرب مدرب اتحاد البليدة محمد باشا بعد نهاية لقاء فريقه أمام شبيبة القبائل بالتعادل السلبي عن قلقه إزاء العقم الهجومي للفريق في ظل الأداء الباهت الذي ظهر به ثلاثي الخط الأمامي الذي أشركه في هذه المباراة التي فوّت فيها على الفريق فرصة كبيرة للعودة بالنقاط الثلاث من ملعب أول نوفمبر.

وأردف باشا قائلا:"التعادل الذي حققناه أمام شبيبة القبائل كان بطعم الهزيمة لأننا فوّتنا فرصة كبيرة لتسجيل أكثر من هدف بالنظر إلى الفرص التي أتيحت لنا في الدقائق الأخيرة من اللقاء، لكن غياب الفعالية يحرمنا في كل مرة من الفوز مثلما حدث لنا أمام شباب قسنطينة، وبالأخص أمام مولودية بجاية وشبيبة القبائل"، وأوضح مدرب اتحاد البليدة أنهم يعملون كثيرا في التدريبات على تحسين فعالية المهاجمين أمام المرمى، إلا أن التسرع يطغى عليهم داخل مربع العمليات في المباريات الرسمية، معربا عن قلقه إزاء هذا التراجع الرهيب في الشق الهجومي.

إلى ذلك يبقى اللاعبون يترقبون بفارغ الصبر تسوية الإدارة لمنحتي التعادل أمام شباب قسنطينة وشبيبة القبائل قبل المواجهة المرتقبة أمام شباب بلوزداد داخل الديار في الجولة القادمة التي سيحضر لها الفريق بالبليدة، ولن يدخل في تربص مغلق بسبب الضائقة المالية التي يشكو منها الفريق، والتي جعلت رئيس مجلس الإدارة عبدالحميد فوفة يهدد بالاستقالة من منصبه.

الجدير بالذكر أن وفد اتحاد البليدة تعرض إلى الرشق بالحجارة بعد العودة من تيزي وزو من طرف أنصار الفريق المحلي ما تسبب في تهشيم زجاج إحدى نوافذ الحافلة التي كانت تقل اللاعبين.




تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..