account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating



ghalizane600_565902212

قررت السفارة الفلسطينية بالجزائر، تكريم إدارة سريع غليزان الخميس بعد رفضها التعامل مع نادي روتاري الماسوني لتمويل الفريق الغليزاني، بعقد رعاية ضخم تجاوزت قيمته المالية 40 مليار سنتيم، حيث سيحضر نائب القنصل رفقة المكلف بالشباب والرياضة لمقر النادي لمنح تكريم خاص للفريق والإدارة على موقفها المشرف الداعم للقضية الفلسطينية .






واستنادا لمصادر "الشروق"، فإن إدارة سريع غليزان تلقت مكالمة هاتفية من السفارة الفلسطينية عبرت فيها عن امتنانها، وفخرها بالفريق الجزائري سريع غليزان، الذي أبان عن موقف مشرف وشجاع لدعم القضية الفلسطينية برفضه للعرض المغري الذي تقدم به النادي الماسوني لدعم ورعاية السريع رغم أن الفريق يعاني أزمة مالية خانقة، وهو الموقف الذي أعجب كثيرا الفلسطينيين الذين ثمنوا تضامن الشعب الجزائري وإصراره على دعم القضية الفلسطينية ظالمة أو مظلومة.

وفي السياق ذاته تحضر إدارة سريع غليزان لإقامة حفل مميز على شرف نائب القنصل الفلسطيني الذي سيحضر لولاية غليزان لأول مرة من أجل تكريم الفريق الغليزاني وإدارته، وذلك بمقر النادي وأيضا بفندق وسط المدينة، وهو نفس الفندق الذي قدم إليه أعضاء نادي روتاري للتفاوض مع سريع غليزان في خرجة تبدو جد واضحة للرد على من أرادوا تلطيخ سمعة النادي العريق الذي كان يسمى الفريق الإسلامي سريع غليزان، وقت تأسيسه سنة 1934 أيام التواجد المستعمر الفرنسي بالجزائر.

وللتذكير فإن قضية نادي روتاري ومحاولتها إغراء فريق سريع غليزان بعرض كبير أسالت الكثير من الحبر وأحدثت ضجة كبيرة وسط الشارع المحلي والوطني، وتسببت في حالة استنفار قصوى لدى مناصري السريع وبعض التنظيمات الجماهيرية والأحزاب السياسية التي رفضت جملة وتفصيلا التعامل مع هذا الناي الماسوني.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..